عمر محموسة ل”ماذا جرى”

يبدو أن العلاقة التي اتضحت معالمها جليا بين القناة الثانية والمكتب المسير لفريق الرجاء البيضاوي لن تكون على ما يرام بعد التصريحات التي خرج بها رئيس نادي الرجاء البيضاوي يخبر فيها القناة الثانية بعدم تصوير أي لقاء كروي للنادي البيضاوي أو نقله.
وقرر بودريقة رئيس النادي منع القناة من نقل أي مباراة يخوضها الفريق فيما تبقى له من مقابلات ضمن هذه الدورة سواء كانت مقابلات بالدار البيضاء أم خارجها، وهو ما يخلق جدلا كبيرا حول إمكانية نقل القناة للديربي البيضاوي وهو الأهم عند متابعي القناة والذي نقلته طيلة الدورات السابقة.
وجاء هذا القرار حسب ما أفادت به جهات محلية على خلفية غضب رئيس النادي والمكتب المسير من طريقة التحليل التي تنهجها القناة والتي تخص تحليل وقائع مباراة الفريق الأخضر ناهيك عن الانتقادات التي وجهها صحفيو القناة للطاقم التقني واختيارات المكتب التي قام بها الرئيس.