عمر محموسة لـ “ماذا جرى”

تستعد وزارة الداخلية إلى تنفيذ حركية كبيرة وسط موظفيها وعدد من رال السلة بقرى وومدن مغربية حيث يرتب إعادة انتشارهم على مستوى الجهات والتراب الوطني.
هذا وتفيد الأخبار المتواردة من مكاتب الوزارة ومؤسساتها أن الحركة ستهم على ووه الخصوص الموظفين الكبار خاصة منهم رؤساء الأقسام والمصالح بمختلف العمالات والأقاليم والولايات المغربية، حيث سيهم توزيعهم على مرحلتين اتهم الجهة والتراب الوطني.
وتأتي هذه الحركية الجديدة موازاة مع دخول الهوية حيز التنفيذ وبشكل رسمي حيث من الممنتظر أن يعطي انطلاقتها الرسمية صاحب الجلالة من العيون خلال 6 نونبر القادم.
هذا وسيهم الانتشار أزيد من 125 ألفا من موظفي الدولة المنتمين لوزارة الداخلية والاطر المشتركة بين الوزارات.