عمر محموسة ل”ماذا جرى”
استطاع حميدة محجوبي صباح اليوم الجمعة من رئاسة المجلس الاقليمي لتاوريرت عن حزب العدالة والتنمية بعدما فر قبل أيام إلى مدينة وجدة هربا من أفراد حاولوا اختطافه حسب ما صرح محوبي في السابق، حيث سخر له عامل تاوريرت عددا كبيرا من القوات الأمنية التي رافقت هروبه إلى وجدة، وهو ما اعتبرته وزارة الداخلية تجاوزا للعامل وأعفته على الفور.
هذا وقد فاز محجوبي برئاسة المجلس الاقليمي لتاوريرت ب 11 صوتا من أصل 15 متحالفا مع عدة أحزاب بعد الضجة الكبيرة التي أحدثها والتي تفاعل معها الاعلام المغربي، لكونه كان سببا رئيسيا لإعفاء عامل عمالة تاوريرت من مهامه.
هذا وقد استقر المحجوبي بعد فراره بمدينة وجدة عدة أيام قبل أن يعود إلى تاوريرت وينتخب رئيسا على مجلسها الاقليمي.