ماذا جرى
أعلن الدفاع المدني السعودي، الخميس، وفاة 220 حاجا على الأقل، وإصابة مئات آخرين، جراء تدافع وازدحام حجاج بشارع 204 في منى.

وقال الدفاع المدني إنه يجرى التعامل مع الحادث، فيما أقامت الفرق الصحية التابعة له، منطقتين للفرز الطبي.

ويشارك 4 آلاف عنصر من قوات الدفاع المدني في عمليات الإنقاد، فيما هرعت 220 آلية إنقاذ وإسعاف إلى منى.

وذكر الدفاع المدني، على حسابه بموقع “تويتر”، أن أفراده يقومون بتفكيك الكتل البشرية، وتفويج الحجيج إلى طرق بديلة أقل ضغطا، تجنبا للازحادم.

من جهة أخرى، يواصل مئات الآلاف من حجاج بيت الله الحرام رمي جمرة العقبة في أول أيام عيد الأضحى.

ويتابع ضيوف الرحمن رمي الجمرات في أيام التشريق، خلال الأيام الثلاث المقبلة.