عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
قال أمحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، إن حزبه سيقوم باتخاذ اجراءات في حق مستشارين جماعيين ينتمون الى ذات الحزب، لم يصوتوا على مرشح الحزب في انتخابات رئاسة مجلس جهة خنيفرة بني ملال.
مستشارو الحركة الشعبية في ذات الجهة، قاموا بالتصويت على مرشح الأصالة والعاصرة؛ ابراهيم مجاهد، وهو الذي فاز برئاسة جهة جنيفرة بني ملال، وهو المرشح الذي نافس مرشح حزبهم؛ المهدي عثمون.
ورفض أمحند العنصر، تقديم توضيحات عن أسباب تصويت مستشاري “السنبلة” ضد مرشح الحزب.