ماذا جرى متابعة

رغم ترديدها أكثر من مرة صفة “الأحزاب الوطنية” فإن جريدة “التجديد” الدراع الإعلامي المباشر لحركة “الإصلاح والتجديد” وغير المباشر لحزب “العدالة والتنمية” لم تخف تطرقها باهتمام كبير وبألفاظ منتقاة لما سمته هزات قوية يعرفها حزبا الاتحاد الاشتراكي والاستقلال إثر النتائج الضعيفة التي حققاها في الانتخابات الاخيرة التي اكتسح فيها حزب العدالة والتنمية أغلب المدن.

ونترك القارئ الكريم مع نص المقال وله الحق في التحليل والتعليق جوابا عن السؤال المطروح في العنوان:

مقال التجديد