عمر محموسة لـ “ماذا جرى”

اقتيد صباح اليوم موظف مسؤول بوزارة النقل إلى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بفاس، قصد تقديمه رفقة تقني طوبوغراف لتعميق البحث معهما بتهمة تسلم مبلغ 18 مليون سنتيم رشوة,
وفي تفاصيل الواقعة تسلم الموظف مبلغا كبيرا يقدر بـ 18 مليون سنتيم رشوة بعدما نصب مقاول كمينا للموظف أسقه في فخ تسلم المبلغ وذلك ليغض الطرف عن طريق تم إنجازها وتختلها خروقات تقنية كبيرة.
هذا واستطاع المقاول أن ينتقم لجماعة ولاد الطيب بفاس بسبب خروقات شابت طرقات تم إنجازها بنفس الجماعة، وهو الأمر الذي جعل الجماعة تقدم عدة شكايات سابقة ضد الموظف.