عمر محموسة لـ “ماذا جرى”

عثر صباح اليوم الأربعاء على قاض كان يشتغل بالمحكمة الابتدائية بمراكش جثة هامدة بمنزله الكائن بحي الآفاق بمراكش.

هذا وقد وجد القاضي في وضعية يرجح أنها انتحار بعدما انتحر شنقا مباشرة بعد وصول لجنة من وزارة العدل بالرباط إلى مراكش مساء أمس بهدف التدقيق في مجموعة من القضايا والملفات بمهمتها التفتيشية.

هذا وبعد علمها بالحادث تحرك السلطات الأمنية صوب منزل الضحية حيث فتحت تحقيقا في الموضوع إذ من المنتظر أن تحال جثة القاضي على التشريح الطبي لمعرفة ملابسات وخيوط القضية.من اجل الوقوف ما إذا كانت العملية تتعلق بانتحار او بموت عرضي.