مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”
عرفت العاصمة الرباط منذ يومين اكتظاظا كبيرا على بعض محطات المحروقات، بالتزامن مع الأزمة الحادة التي تعيشها المملكة في تأمين متطلبات السوق الداخلية بسبب افلاس “لاسامير” المؤسسة الرئيسية لقطاع الطاقة بالمغرب.
و قد تأكد أمس نفاذ مخزون غالبية محطات بيع المحروقات بالعاصمة، حيث فضلت بعض المحطات اغلاق أبوابها٫ فيما فضلت أخرى، وضع متاريس على مداخلها بشارع الحسن الثاني وسط الرباط.
فيما صرحت الحكومة على لسان الناطق الرسمي باسمها “مصطفى الخلفي” ان حاجة السوق المغربية يتم تأمينها بشكل عادي.