عمر محموسة ل “ماذا جرى”

بعدما كلف الأسرة مبلغ 3000 درهم ارتمى كبش من أعلى سطح منزل بحي لازاري بوجدة مساء أمس لينفق في الحين، بعد ذبحه من طرف أصحابه.

هذا وقد منع الكبش النافق أي أحد من الاسرة الاقتراب ومهاجمة كل من يقترب منه بمجرد إدخاله إلى البيت، حيث كان في حالة هيجان محاولا الهرب، ليجد اتجاها واحدا وهو الاتجاه الذي لم يخطر على بال الاسرة فيرتمي من أعلى سطح البيت ويسقط أرضا.

هذا وتكثر مثل هذه الحالات في المدن المغربية المختلفة كل عيد، حيث يستعصي السيطرة على بعض الأكباش لتجد طريقها إلى الهلاك قبل نحرها يوم العيد.