ماذا جرى، سياسة

دعا القيادي الاستقلالي، امحمد الخليفة حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، إلى تقديم استقالته من الحزب.

وقال الخليفة، إن الشعب أسقط شباط  لما صوت ضده بما يشبه الإجماع، في نزال اختاره هو نفسه، عندما قال إنه سيقدم استقالته إذا لم يفز حزب الاستقلال بالمرتبة الأولى في انتخابات 4 شتنبر.

وأضاف امحمد الخليفة  إن “حميد شباط لم يجد إلا سبيل المجلس الوطني للحزب الذي سينعقد يوم 17 أكتوبر المقبل، لإنقاذه من التزامه بالاستقالة، وهي مناورة ساذجة”.