الخميسات ، “ماذ جرى”،

بعد الخرجتين الإعلاميتين اللتين تمتا مؤخرا من لدن كنزة الغالي وعبد الله البقالي ، واللتين أثارتا نقاشات وسط حزب الاستقلال بعد الانتخابات المحلة والجهوية،  قال عادل بنحمزة، النائب البرلماني الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال على موقعه على الفايسبوك ، إن مهمته ناطقا رسميا باسم الحزب تهم إخبار الرأي العام بما يجري تقريره من لدن التنظيم وليس بالنقاشات التي تجري داخل اللجنة التنفيذية.

وعن انتخابه مستشارا جماعيا ببلدية الخميسات قال بنحمزة: “فخور جدا بالثقة التي منحتني الساكننة، رغم أجواء الفساد التي جرت فيها الانتخابات، ولائحة حزب الاستقلال التي كنت وكيلها هي الوحيدة التي حققت نسبة تطور بلغت 100%.. وقررنا بإرادتنا أن لا نكون في تحالف يضم من تحملو مسؤولية تسيير المدينة خلال الـ24 سنة الأخيرة، ومن تحوم حولهم شبهات الفساد، ومن حولوا الخميسات، مدينتي، إلى مجرد قرية كبيرة، لقد إلتزمنا بما عاهدنا به الساكنة ونحن لا نستعجل مقاعد السلطة..”.