عمر محموسة  لـ “ماذا جرى”

رفض عبد القادر أقوضاض الرئيس الجديد لبلدية العروي والمنتخب خلال الاستحقاقات الجماعية للرابع من شتنبر الجاري، توقيع محضر تبادل السلط بينه وبين وزير التشغيل والتكوين المهني السابق ورئيس بلدية العروي في فترته الأخيرة مصطفى المنصوري.

وفي موقف محرج للمنصوري رفض أقوضاض أن يوقع على المحضر قبل أن يتم التحقيق والاطلاع على مصير ممتلكات بلدية العروي ومشاريعها خلال الفترة التي رأس فيها مجلس العروي، قبل توقيعه أو تسلمه أي سلطة.

هذا وأفادت مصادر  مطلعة أن المنصوري تعرض للحرج بعد أن رفض أقوضاض تسلم السلطة منه خاصة وأن الموقف كان أمام أعين ممثلي عمالة الناظور.