ماذا جرى سياسة،

صعدت الشبيبة الاستقلالية من هجمتها على وزير الداخلية محمد حصاد فيما يشبه الحملة المناصرة لحميد شباط، واصدرت بيانا شديد اللهجة تطالب فيه حصاد بتقديم دلائل “اتهاماته لحميد شباط بالابتزاز”.

واعتبرت الشبيبة الاستقلالية ان هذه الاتهامات ممنهجة وتهدف إلى زرع الفتنة وعدم الاستقرار داخل حزب الاستقلال، وطالبت حصاد بتقديم استقالته، إذا كان لا يتوفر على حجج ودلائل تتبث ابتزاز شباط للدولة.

وجاء في البيان أن الاساليب المستخدمة ضد حزب الاستقلال”مقيتة”، وتهدف إلى مس مصداقية العمل الحزبي والسياسي في المغرب، كما وصفت الشبيبة الاستقلالية هذه الأساليب بأنها لا تحترم ذكاء الشعب المغربي وتسعى إلى التحكم في الأحزاب المغربية.