ماذا جرى  متابعة،

سترفع المفتشية العامة لوزارتي المالية والتعليم في منتصف شهر أكتوبر تقريرها الكامل حول الافتحاص الذي باشرتاه إثر الضجة الكبيرة التي خلفتها التسريبات المنشورة على  الفايسبوك للعديد من الوثائق والتسجيلات حول خروقات عديدة عرفتها صفقات البرنامج الاستعجالي لإصلاح التعليم.

وكان موقع ماذا جرى سباقا للكشف عن بعض المعطيات المرتبطة بهذه الخروقات التي كشفت عن معدات مقلدة أو معاد صيانتها، وقد ذكرت اسماء عديدة في التسجيلات التي جعلت وزير التعليم رشيد بلمختار في وضع محرج بالرغم من أنه غير معني بهذه الفترة.

وقال رشيد بلمختار في ندوة صحفية عقدها يوم الإثنين الماضي بمناسبة الدخول المدرسي إن لا أحد فوق القانون  وأن الوزارة حريصة على حماية صورتها وسمعتها.