مارس إلياس العماري سلطة الأخ الأكبر ، ومنع شقيقه فؤاد العماري من الترشح لرئاسة مجلس عمالة طنجة.

إذا كان السبب الذي تداوله مقربون من الأخوين، هو عدم رغبة إلياس رئيس الجهة، في أن تنتقد العائلة ويقال إن آل العماري سيطروا على منصبين رئيسيين في الشمتال، هما رئاسة الجهة ورئاسة مجلس العمالة، فإن آخرين قالوا إن المبرر كان خطة لإلياس، للظهور بمظهر السياسي الحداثي، بينما الواقع أن أخاه فؤاد ليس متأكدا من الفوز بمنصب رئيس العمالة، أمام المنافسة القوة لممثل الاتحاد الدستوري، رئيس فريق اتحاد طنجة عبد الحميد أبرشان.