عمر محموسة لـ “ماذا جرى”

عرفت مقاطعات مدينة الدار البيضاء  صباح اليوم انتخابات رؤسائها، حيث انتهت عملية  التصويت بتشكيل مجال للمقاطعات مكونة من الرئيس ومستشاريه.

هذا وقد عرفت مقاطعة عين السبع إعادة انتخاب بنعمر رئيسا لها بعد رئاسته نفس المقاطعة في الفترة السابقة، عن فريق التجمع الوطني للأحرار، وقد فاز بالرئاسة ب 16 عضوا مقابل 12 لفريق الأصالة والمعاصرة وحلفائه بالمجلس.

وبمقاطعة الحي الحسني اعيد انتخاب نجيب عمور رئيسا لهذه المقاطعة بعد رئاسته مجلسها بين 2009 و 2015 ليستمر اليوم في التربع على قيادتها لخمسة سنوات اخرى، وقد حصل عمور على ما مجموعه 29 صوتا ليكون بذلك رئيسا للحي الحسني.

هذا وقد اكتسح الفاطمي الرميد ابن عم وزير العدل والحريات مصطفى الرميد مقاطعة الفداء بعد حصوله على أغلبية أصوات أعضائها عن فريق العدالة والتنمية بعد ان صوت عليه زملاؤه في العدالة والتنمية وحزب الاستقلال والتجمع الوطني للاحرار.

وعن فريق المصباح دائما انتخب صباح اليوم عبد لمالك لكحيلي رئيسا لمقاطعة عين الشق، والذي انتخب بأغلبية الأصوات الحاضرة وبالاجماع.

فيما فاز محمد جودارعن حزب الاتحاد الدستوري بمقاطعة بمسيك بعدما تحالف مع أعضاء حزبه الذي صوتوا عليه بـ 13 صوتا مقابل انسحاب لفريق العدالة والتنمية وأحزاب التحالف، بعد مناوشات وصراعات بالألفاظ.