جاء في تقرير للمجلس الأعلى للحسابات أن الظروف العامة التي يتم فيها الذبح في مجازر الدارالبيضاء لا تعتمد المواصفات الصحية، بل إنها سيئة.

وكشفت ملاحظات المجلس الأعلى للحسابات عدم احترام الضوابط الصحية من طرف مجازر البيضاء ، وهو ما يعني ضمنيا أن أهل البيضاء وحتى بعض المدن الأخرى لا يأكلون لحوما تستجيب لمعايير النظافة والجودة.

وكانت يومية “المساء” قد نشرت تحقيقا مفصلا حول الظروف السيئة التي يتم فيها الذبح بمجازر البيضاء