عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
قالت القناة السادسة الإسبانية، إن عائلات سورية تدفع ما يقرب من خمسة ملايين ونصف المليون سنتيم، مقابل عبور العائلة الواحدة من بني نصار الى مدينة مليلية المحتلة.
وقالت القناة إن العائلات السورية تدفع 2000 أورو لتهريب طفلين فقط، فيما يتم دفع ألفي أورو أخرى لتهريب طفل مع والدته، وألف أورو لتهريب الأب، أو أي فرد آخر.
وكان عبد المالك البركاني، مندوب الحكومة الإسبانية في مليلية، إن السلطات في المدينة السليبة، تقوم بإدخال السوريين الى داخل المدينة بشكل عادي، أخذاً بعين الإعتبار، كونهم هاربون من الحرب، بعكس المهاجرين الآخرين، المتسللين الى المدينة الباحثين عن غد أفضل.