عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
نُقل يوم أمس الأحد، الى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور، جثةُ شخص ينحدر من منطقة تمسمان، بعدما تلقى ضربة قوية من خروف كان مخصصا كأضحية للعيد.
وتعود تفاصيل الواقعة الى حيث كان الشيخ البالغ من العمر خمسة وستين سنة، يهم بإطعام خروف العيد في منزله، قبل أن يتمكن الخروف من قطع الحبل الذي كان مقيداً به، ويقوم بضرب وسحل الضحية على الأرض، الى أن اصطدم رأس الضحية بصخرة مرطتما بها.
وفارق الضحية الستيني الحياةَ على الفور، مخلفاً حزناً عميقاً على رحيله المفاجئ قبل أيام على عيد الأضحى.