ماذا جرى، خاص

وضع محند العنصر استقالته لدى رئيس الحكومة يوم الخميس الماضي دقائق قبل انعقاد المجلس الحكومي الأسبوعي، و ذلك خلافا لما ورد من أخبار هذا اليوم تفيد بأن وزير الشبيبة و الرياضة استقال يومه الاثنين من الحكومة.

و جدير بالذكر أن المسطرة التي من المفترض أن يتتبعها الوزير العنصر تقتضي أن يضع استقالته لدى رئيس الحكومة الذي عليه أن يرفعها لجلالة الملك و ينتظر قبوله استقالة الوزير.

و مباشرة بعد قبول الملك استقالة العضو في الحكومة يعلن رسميا فراغ المنصب الحكومي.

و جدير بالذكر أن الدستور الجديد لسنة 2011 نص على حالة التنافي بين منصب الوزير و منصب رئيس الجهة.