عمر محموسة لـ ماذا جرى”

أسلم الروح لبارئها صباح اليوم مستشار جماعي سابق بإقليم تاوريرت بعدما تم نقله إلى مستشفى الفارابي بوجدة في حالة خطيرة لفظ أنفاسه الأخيرة به.

هذا وقد نقل المتوفى إلى المستشفى الإقليمي بتاوريرت وبعدها مستشفى الفارابي بعدما أقدم على شرب كمية من “الماء القاطع” الحارق مساء أمس محاولا الانتحار  ووضع حدا لحياته وهو ما تأتى له صباح اليوم.

ولم تعرف لحد الآن أسباب وملابسات هذا الانتحار، حيث من المنتظر أن تفتح السلطات الأمنية تحقيا في ذلك لمعرفة ملابسات الحادث.