مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”
يخوض قطاع نقل البضائع والمحروقات في تونس، إضرابا على مدى ثلاثة أيام، بدءا من اليوم، و يأتي هذا الإضراب عقب جلسة حوار ظهر الأحد، في وزارة الشؤون الاجتماعية، حضرها ممثلون عن الاتحاد العام للشغل بتونس.

واصطفت طوابير طويلة من السيارات أمام محطات الوقود في مدن تونسية، وسط مخاوف من شل حركة السير بالبلاد في حال استمر الإضراب، و يطالب المضربون الحكومة بتنفيذ وعودها التي جرى إبرامها في 2014، بإقرار زيادة في أجور القطاع الخاص قدرها %6
و يجري هذا الإضراب وسط انتقادات له بإعتبار أن نتائجه ستكون كارثية على المواطن العادي بالدرجة الأولى خصوصا و أننا على مشارف عيد الأضحى.