عمر محموسة ل “ماذا جرى”

علمت “ماذا جرى” من مصادر متطابقة أن رئيس جهة الشرق عبد النبوي بعيوي المنتخب مؤخرا على رأس الجهة قدم استقالته كنائب برلماني عن دائرة وجدة أنجاد، بحكم التنافي بين كونه نائبا برلمانيا ورئيس جهة.

ويمنع القانون التنظيمي 111_14 المتعلق بالجهات في مادته رقم 17 أن يكون رئيس الجهة متقلدا منصبا برلمانيا أو رئاسيا آخر بمؤسسات الدولة.

وأفادت ذات المصادر أن بعيوي سيتنازل عن الامتيازات النقدية المرتبطة بمجلس الجهة في خطوة لإثباث أنه قادم لخدمة الجهة دون البحث عن مآرب شخصية.