طنجة، “ماذا جرى

 

فندق الميراج في طنجة يقع على بعد عشرين دقيقة من مطار طنجة الدولي ومن مركز المدينة، يشبه  جزيرة صغيرة ويقدم منظرا رائعا على المحيط، كما يقع فوق مغارة هرقل التي تنسج حولها الذاكرة الطنجاوية عددا من القصص الأسطورية.

يوفر الفندق درجة عالية من الخدمة والراحةمن خلال 25 غرفة تطل على مناظر خلابة ، ومن خلال مطعم مختص أساسا في مختلف أنواع الأسماك.

رقي  الفندق وتميزه جعله الوجهة المناسبة بالنسبة لعدد من الشخصيات المهمة منها الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيسان الفرنسيان السابقان جاك شيراك، ونيكولا ساركوزي، والممثلة الفرنسية كاترين دونوف، والرئيس السنغالي عبد الله واد، وزوجة شاه إيران الراحل فرح بهلوي، ورئيس الوزراء الإسباني الأسبق فليبي غونزاليس،  والمخرج فرنسيس فورد كوبولا، وكارلوس غصن رئيس مجموعة رينو نيسان.  كما كان من هواته الكاتب الأميركي الراحل بول بولز.

الفندق هو في ملكية طنجاوي معروف، هو عبد السلام شقور، وهو في نفس الوقت مجافظ قصر الملك سلمان، الذي يوجد بمحاذاة مع فندق الميراج.