ماذا جرى، عمر بومهدي

 

ترأس الملك محمد السادس بفندق الميراج قرب طنجة، حفل غذاء على شرف الرئيس هولاند.

ولوحظ أن الملك اختار هذا المكان الخلاب المطل على الأطلسي والمحادي لمغارة هرقل الشهيرة، ترحيبا بضيفه، وفي نفس الوقت لكي يبقى منسجما مع طبيعة الزيارة التي هي زيارة صداقة وعمل، وليست زيارة دولة، حيث يقام حفل الغذاء أو العشاء في القصر الملكي.

والملاحظ أن الطاولة الرئيسية كان فيها  الملك والرئيس هولاند، والأمير مولاي رشيد، والوزراء الفرنسيون، والوزير الاول المغربي الأسبق عبد الرحمان اليوسفي، في حين لوحظ غياب رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران عن الطاولة الرئيسية. وهو ما يعني أن لعبد الرحمان اليوسفي الزعيم الاشتراكي مكانته الخاصة عند الملك وعند الرئيس الفرنسي.