عمر محموسة لـ “ماذا جرى”

كما سبق أن نقل موقع “ماذا جرى”فقد كان المنتظر أن يتسلم إلياس العماري مهامه في نفس اليوم الذي ظهرت فيه النتائج ,لكن مصالح الجهة لم تكن مهيأة لهذا الأمر، فتم تأجيله.

وقد تسلم إلياس العماري صباح اليوم بطنجة مهامه بشكل رسمي كرئيس متخب لجهة طنجة تطوان الحسيمة من رئيس ذات المجلس السابق رشيد الطالبي العلمي، وسط  حضور موظفي المجلس الذين تابعوا  أطوار تسليم المنصب نظرا لأن برنامج التسليم صادف الأحد وهو يوم عطلة.

وتفيد مصادرنا  أن العماري تسلم مع الصباح الباكر مهامه من الطالبي،وهي المهام الممثلة في معالجة وتدبير ملفات كبيرة ينتظر سكان الجهة طريقة التعامل معها من طرف العماري، وهي الملفات التي وصفها البعض بالساخنة لجلبها كثيرا من اللغط والقول في مجلس الجهة السابق.

هذا وينتظر أن يحدث العماري  تغييرات على التشكيلة الرسمية التي ستقود معه قاطرة المجلس من موظفين ومسيرين وأعوان، راغبا في تحسين خدمة المجلس وإضفاء جو من الشفافية والنزاهة، خاصة فيما يرتبط بمنح الجمعيات النشيطة، وهو الأمر الذي يجعلنا ننتظر خطته وبرنامج الأساسي لتحقيق ذلك متسائلين عن المفارقة التي سيخلقها العماري مقارنة بمجلس الطالبي السابق؟.