عمر محموسة لـ “ماذا جرى”

هنا الأمر لا يتعلق بالانتخابات الجماعية والجهوية التي أسالت مدادا كثيرا ومتابعة مهمة منا تتجاوب مع انتظارات قرائنا الكرام، وإنما هي انتخابات تخص المكتب المسير للنادي التطواني والذي فاز برئاستها للمرة الثانية رجل المليارات أبرون عبد المالك والذي اعيد انتخابه بعد تقدمه إلى الترشح دون تقدم أي منافس آخر له.

هذا وأجمع مسيري النادي على مواصلة آبرون في تسيير النادي التطوني، بعد رفضهم استقالة عبد المالك الذي كان يرغب في تقديمها لنادي تطوان، وإنهاء تسييره للفريق.

هذا ويسجل  النادي التطواني على آبرون مالك أسواق “آبرون” إنجازاته في الفترة الماضية والتي وصفها  العديد من المنخرطين بالنادي بأنها كبيرة خاصة وأنه استطاع أن يوصل المغرب التطواني إلى كأس العالم للأندية في دورتها الأخيرة المقامة بالمغرب.