مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”

قرر المدير التنفيذي للشركة الأمريكية “ساتيا ناديلا” مكافأة الطالب ” أحمد محمد ” المسلم من الأصول السودانية بمنحه أجهزة ذكية من مايكروسوفت تعويضاً عن “الأوقات العصيبة التي عاشها خلال اعتقاله والتحقيق معه” بحسب موقع “فون آرينا” التقني.
و قد تمثلت الاجهزة المهداة في جهاز لوحي “سيرفس برو 3” الذي يتحول إلى حاسوب، و سوار مايكروسوفت الرياضي للياقة البدنية وبعض من منتجاتها الأخرى.
و كان الطالب الأمريكي المسلم قد اخترع ساعة رقمية عرضها في المدرسة، فظنت أنها قنبلة فاتصلت بالشرطة و سرعان ما جاءت الی المدرسة و اقتادت الطالب مقيد اليدين إلى للتحقيق معه، مانعين والديه من رؤيته.