ماذا جرى، خاص

علم موقع “ماذا جرى” أن تغييرات هامة ستعرفها عدد من الولايات و العمالات بحكم الواقع التنظيمي و التقسيم الجهوي الجديد و هكذا ينتظر أن يحال عدد كبير من الولاة و العمال على التقاعد و عددهم يفوق اثنى عشر ما بين والي و عامل.

و لعل أبرز الولاة الذين سيحالون على التقاعد هم والي أكادير زلو، و والي فاس الضرضوري و والي وجدة لمهيدية، كما سيحال ثمانية عمال على التقاعد و يعين عمال جدد على عدد المدن التي سيغادرها العمال المتقاعدون أو التي شملها التقسيم الجهوي الجديد كما هو حال آسفي، و سطات، و الحسيمة و القنيطرة.

و ذكرت نفس المصادر أن والي مراكش سيغادرها إلى وزارة الداخلية و والي سطات سيصبح مسؤولا على المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي سترقا إلى ولاية، كما ستعين زينب العدوي والية بالإدارة المركزية و سيلتحق بالإدارة المركزية أيضا والي مكناس القداري لينضاف إلى صمصم والي الحسيمة.