بعد عام على الهجوم عليهم بحي بنسودة معقل شباط، هل يدخل “الكسابة” الأسواق هذا العام آمنين؟ فيديو

ماذا جرى، مجتمع

هذه الصور المؤلمة تعود إلى عيد الأضحى للعام الماضي 2014،  حين تم الهجوم بشكل همجي على سوق بيع الأضاحي بحي بنسودة بفاس، معقل العمدة السابق وحيث يقطن حميد شباط.

آنذاك تم اتهام من تمت تسميتهم ب”بلطجية شباط” بالوقوف وراءا هذا الهجوم المستنكر على باعة أبرياء قدموا من مناطق الشلوح وجبالة واحياينة وولاد جامع وشراكة، وبني يازغة، وباقي المناطق المحايدة لفاس.

وهاذ العام وقد تغيرت المعطيات السياسية المحلية، ترى هل سيتمكن الكسابة من دخول الأسواق آمنين.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!