على هامش حفل الاستقبال الذي أقامه الملك محمد السادس مساء أمس بالقصر الملكي بطنجة، على شرف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والوفد المرافق له، تباحث الرئيس الفرنسي مطولا مع الوزير الأول المغربي السابق الاشتراكي عبد الرحمان اليوسفي، الذي قاد تجربة التناوب في المغرب على عهد  الملك الراحل الحسن الثاني، وبداية عهد الملك محمد السادس.

لقاء الطرفين على كأسي شاي، في حفل استقبال الملك محمد السادس، كان لقاء للنوستالجيا ليس إلا، كما تم التباحث بشكل عابر بشأن الواقع الذي تعيشه الأممية الاشتراكية العالمية.

علما أن العلاقات بين الرجلين علاقات قديمة، حيث أن هولاند استقبل مرات عديدة عبد الرحمان اليوسفي عندما كان وزيرا أول في المغرب، وحتى قبل أن يصل إلى هذا المنصب.

اللقاء يأتي في الوقت الذي يعيش فيه الاشتراكيون في المغرب في فرنسا أوضاعا غير مريحة، حيث أن الجميع يتنبأ بفشل هولاند في الاستمرار في الرئاسة الفرنسية في الانتخابات القادمة، أمام التصاعد المتواصل لمؤشرات اليمين، كما أن اليسار في المغرب يعيش أسوأ أزماته منذ استقلال المغرب.

https://youtu.be/AgmaE3FMRlI