ماذا جرى، خاص

علم موقع “ماذا جرى” أن علاقة عامل تاوريرت، الموقف عن مهامه، لم تكن على أحسن ما يرام مع والي الجهة الشرقية محمد امهيدية.

وقد راجع موقع “ماذا جرى” احتمالات ان يكون العامل محمد هدان الذي عين على تاوريرت منذ 2009 تعرض لعملية ذكية للإيقاع به، فعثرت على مقالات متعددة في المواقع المنتمية للجهة الشرقية تتحدث عن توثر كبير في العلاقات بين العامل والوالي.

و تعود أسباب هذه الخلافات حسب بعض المواقع إلى المحاولات المتكررة لوالي الجهة للتدخل في شؤون تخص عمالة تاوريرت . وقد صرح الوالي غير ما مرة انه سينتقل شخصيا إلى تاوريرت لحل بعض المشاكل بالمدينة.

و من تجليات هذه الخلافات حسب نفس المواقع، مقاطعة عامل تاوريرت للعديد من الاجتماعات التي يترأسها والي الجهة بوجدة و تفضيله إرسال كاتب عام العمالة أو أحد رؤساء الأقسام لتمثيله تجنبا للاصطدام المباشر مع والي الجهة.