عمر محموسة لـ “ماذا جرى”

ألغت المحكمة الادارية بالرباط  ليلة أمس نتائج الانتخابات الجماعية للرابع من شتنبر بمرتيل بعد أن أفرزت النتائج فوز علي أمنيول عن حزب التقدم والاشتراكية برئاسة مجلس لمدينة، وذلك بعد الطعن الذي تقدم به حزبا الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والأصالة والمعاصرة والذي استجابت له المحكمة.

وجاء قرار المحكمة هذا بعدما احتوت مذكرة الطعن على “الخروقات التي شابت العملية الانتخابية والمتمثلة في استعمال منشورات بحجم لا يسمح به القانون الانتخابي التنافسي مع تسخير إمكانيات الجماعة من طرف أمنيول الذي انتخب رئيسا للجماعة للمرة الثانية” بحسب ما أفاد به الطعن.

هذا القرار، سيدفع الى اعادة الانتخابات الجماعية في ذات المدينة، إذاتطابق مع حكم جلسة الإستئناف.
وكان الطعن استند الى خروقات ارتكبها حزب الكتاب منها اجتياز الحجم المسموح به قانونا في الملصقات، والصاقها في أماكن ممنوعة، واستعمال تجهيزات الجماعة في الحملة بحسب الطعن