هذه مقومات ورشة صيانة القطارات فائقة السرعة التي دشنها الملك اليوم رفقة ضيفه الفرنسي

أشرف  الملك محمد السادس ورئيس الجمهورية الفرنسية  فرانسوا هولاند، السبت بحي مغوغة بطنجة، على تدشين ورشة صيانة القطارات فائقة السرعة، المشروع المهيكل الذي يحفز تبادل التكنولوجيات والخبرات بين المغرب وفرنسا.

 

وتشكل هذه الورشة، المنجزة باستثمار إجمالي قدره 640 مليون درهم، جزء من مشروع الخط فائق السرعة طنجةـ الدار البيضاء الذي يشمل، أيضا إنجاز خط حديدي جديد طنجة القنيطرة بطول 200 كلم مزدوج وموصول بالتيار الكهربائي وبناء قاعدتين للأشغال بكل من القنيطرة واثنين سيدي اليماني وتهييئ منشأتي محطتين (محطتي السكة الحديدية بالقنيطرة وطنجة) واقتناء 12 قطارا فائق السرعة وبناء محطات جديدة للخط فائق السرعة بكل من طنجة والقنيطرة والرباطـ أكدال، والدار البيضاء المسافرين.

French President Francois Hollande (C) and Morocco's King Mohammed VI (R) listen to the explanations of the Managing Director of the ONCF, operating the rail transport in Morocco, Mohamed Rabie-Khlie as they visit the train maintenance center of the Tangier-Casablanca high-speed rail line on September 19, 2015 in the Moroccan port city of Tangier. French President Francois Hollande, accompanied by five ministers and a delegation of business leaders, arrived in Morocco for an official visit that takes place against a backdrop of controversy over torture lawsuits in Paris against the kingdom's intelligence chief. AFP PHOTO / FADEL SENNA

وكمرحلة اولى سيعمل المركز الجديد للصيانة المنجز على بعد بضع كيلومترات من محطة نهاية السير طنجة على إعادة تركيب عناصر القطار فائق السرعة المستقدمة من مصانع “ألستوم” بلاروشيل (فرنسا) وذلك عبر ميناء طنجة المتوسطي. وسيتكفل بعد ذلك في مرحلة ثانية لاسيما عند مرحلة الاستغلال بعمليات المراقبة وإصلاح القطارات فائقة السرعة. وقد استقبلت ورشة مغوغة قطارين فائقي السرعة أولهما في يونيو الماضي وثانيهما بداية الشهر الجاري.

وقد جهزت هذه الورشة التي انجزت طبقا للمعايير الدولية من طرف تجمع للمقاولات الوطنية بمعدات وتجهيزات متطورة  للقيام بمختلف مستويات الصيانة التي يمكن أن تشمل في نفس الوقت عمليات المراقبة خلال الاستغلال  وعمليات الصيانة الدورية للمكونات  والفحوصات الميكانيكية المنتظمة وتعويض القطع. وتشتمل الورشة (14 هكتار) التي تقدر طاقتها ب 30 قطارا بالخصوص على بنايات تقنية وإدارية (20 ألف متر مربع) و14 سكة مكهربة بطول 10 كيلومترات مع تشوير مركزي مزود بمركز معلوماتي للتحكم ومحطة للغسل وورشات متخصصة.

وبالنسبة لاستغلال الورشة والقيام بصيانة القطارات فائقة السرعة دخل المكتب الوطني للسكك الحديدية في مشروع مشترك مع الشركة الوطنية للسكك الحديدية (فرنسا) حيث يتمثل هدف الشريكين في استثمار خبرة الشركة الوطنية للسكك الحديدية والمساهمة في ضمان استغلال آمن ومنتظم للقطارات فائقة السرعة وتمكين المكتب الوطني للسكك الحديدية من التعزيز المتدرج لقدراته في هذا المجال.

وفي متم شهر غشت 2015 بلغت النسبة الإجمالية لتقدم الأشغال بمشروع القطار فائق السرعة 75 بالمائة وينتظر الشروع في الاستغلال التجاري للخط عند النصف الأول من سنة 2018.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!