استقبل الرئيس الإيفواري الحسن وتار، رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران،  بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري  عزيز أخنوش.

ويشارك  ابن كيران،  على رأس وفد هام،  في افتتاح أشغال الدورة الثالثة للمعرض الدولي للفلاحة والثروة الحيوانية لأبيدجان (سارا 2015) والتي يشارك فيها المغرب كضيف شرف.

وقال السيد ابن كيران، إن الرئيس وتارا أعرب، خلال هذا الاستقبال الذي جرى بحضور الوزير الأول الإيفواري، دانيال كابلان دونكان، عن بالغ امتنانه لجلالة الملك محمد السادس على كافة المبادرات التي اتخذها جلالته لتعزيز روابط التعاون والشراكة بين البلدين بصفة أكبر.

واعتبر الرئيس الإيفواري أن المملكة المغربية شرفت بحضورها ومشاركتها الفاعلة المعرض الدولي للفلاحة والثروة الحيوانية لأبيدجان، مبرزا أثر هذا المعرض الذي يعتبر حدثا بالغ الأهمية بالنسبة لكوت ديفوار.

وأعرب ابن كيران عن اعتزازه الكبير بإرساله من طرف الملك محمد السادس للمشاركة في المعرض الدولي للفلاحة بأبيدجان، مؤكدا أن هذه المشاركة تعد مصدر افتخارا للمغرب والمغاربة.

وأضاف أن كوت ديفوار تتقدم بخطوات عملاقة على طريق التقدم والتنمية تحت قيادة الرئيس وتارا، مبرزا عمق روابط التعاون والشراكة التي ما فتئت تتعزز بين المغرب وكوت ديفوار، البلدان الشقيقان والصديقان.

وتمهيدا لهذه التظاهرة الكبرى، نظم لقاء حول موضوع “النهوض بالاستثمار الفلاحي المستدام”، أداره بصفة مشتركة الوزير الأول الإيفواري، دانيال كابلان دونكان، ورئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران.