عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

نظمت السلطات الاستعمارية في مدينة مليلية يوم 17 من شتنبر احتفالاً، يتم كل سنة في ذات التاريخ، تخليداً للذكرى ال518 لاحتلال اسبانيا لمدينة مليلية.

الاحتفال الرسمي حضره القائد العام للقيادة العليا للمدينة فرنندو كوتيرزديز ومندوب الحكومة على المدينة المحتلة عبد المالك البركاني ذي الأصول المغربية  ورئيس المدينة خوان خوصي امبروضا.

M2

وتختتم الإحتفالات بوضع اكليل من الوررد أمام تمثال قائد جيوش الملكة الكاثوليكية بدرو استوبنيان الذي قطع نشطاء مغاربة قبل أشهر ذراعه وتم تهريبها الى مدينة الناظور.

M3