مونية بنتوهامي، ل”ماذا جری”

اثارت فتوى جديدة لللشيخ السعودي “محمد صالح المنجد” الجدل بعدما حرمت العمل كمحلل “رياضي وفني” بحجة أنهما مضيعة للعمر في أمور دنيوية غير نافعة للدين، فيما أجازت العمل في التحليل “العسكري، والسياسي، والاقتصادي “.

وجاءت الفتوى في سياق الإجابة على سوال أحد السائلين في موقع إلكتروني يدعى “الإسلام سؤال وجواب” يشرف عليه الشيخ محمد صالح المنجد٫ وأكدت الفتوى أن المحلل الفني أشد إثما من الرياضي، لأنه يتابع الفنانين والراقصات، وهذا سيزيد آثامه وذنوبه مقابل عمله”.

من جهتهم، أبدوا المدربين والمحللين الرياضين استغرابهم من فتوى تحريم العمل في التحليل الرياضي، معتبرين آن ما جاء فيها إجحاف كبير بحق الرياضة والرياضيين، وتساءلوا عن النص الشرعي الذي استندت عليه الفتوی.