عمر محموسة لـ “ماذا جرى”

ألغت المحكمة بفاس مقعدا لحزب الاستقلال، حيث اسقطت المقعد بالدائرة رقم  8 لمرشح من حزب الاستقلال.

هذا وقد صرح مستشار بجماعة مولاي يعقوب لمنابر إعلامية محلية والذي يتقلد منصب نائب الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بنفس المنطقة، أن إسقاط هذا المقعد جاء بعد أن اتهم بقيامه بعمليات اختلاسات من إحدى الجمعيات.

وبموازات هذا الإسقاط لمقعد المرشح الاستقلالي أصدرت المحكمة في حقه حكما بستة أشهر موقوفة التنفيذ.