عمر محموسة لـ “ماذا جرى”

بعد الأخبار التي راجت بمدينة وجدة حول سحب التزكية من عمر حجيرة من طرف أمانة حزب الاستقلال حول ترشحه لرئاسة الجماعة الحضرية لوجدة، أكد عمر حجيرة  وكيل لائحة حزب الميزان “أن سحب تزكيته مجرد إشاعة مغرضة يروج لها بعض المشوشين”.

وأكد حجيرة “أنه لا زال مرشحا باسم تحالف كل من الأصالة و المعاصرة و الاستقلال طبقا للاتفاق المسبق بين قيادات الحزبيين عشية الإعلان عن نتائج جماعيات وجدة”

هذا ووضح حجيرة ضمن لقاء مع اعضاء حزبه أن الإشاعات يتم ترويجها لأجل غرض ما مؤكدا أن الميزان والجرار تحالفا ومازالت مشاوراتهما قائمة قصد الاتفاق على تقسيم نواب الرئيس بين الحزبين،

وأكد حجيرة أن العمل سويا على إنجاح التجربة المقبلة لخدمة مصالح جماعة وجدة بشراكة متينة مبنية على تنزيل مشترك لأهداف التنمية و التأهيل طبقا للمقتضيات القانونية الجديدة التي تؤطر عمل الجماعات المحلية هو الهدف الأسمى من تحالف حزبه مع البام.