عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

قالت وسائل اعلام اسبانية، إن السلطات في مليلية تترقب دخول خمسة آلاف خروف الى المدينة المحتلة، في الأيام المقبلة، قبيل عيد الأضحى.

وسمحت السلطات الحاكمة في مليلية بإدخال الماشية المغربية من معبر فرخانة فقط، دون المعابر الآخرى، تفادياً للازدحام الذي تشهده عادةً، وفي فترة المناسبات خاصة.

ويفضل المغاربة المقيمون في مليلية ذبح أضاحي العيد في منازلهم، تفادياً للذهاب الى الأماكن التي خصصتها السلطات للذبح، حيث يتم فيها الذبح بدون احترام للشعائر الاسلامية.

وتشهدر المعابر الحدودية بين مدينة بني نصار وفرخانة من جهة ومليلية من جهة أخرى، حركة سير مكثفة وغير مسبوقة، حيث يفضل عدد من المغاربة اقتناء مسلزمات العيد من المدينة السليبة.