توصل المحققون الألمان إلى معطيات جديدة حول مساعد الربان الذي يشك في انه وراء تحطيم طائرة الإيرباص التابعة لمؤسسة جيرمينوينغ.

وكشفت التحريات حسب بلاغ أصدره الوكيل القضائي على ان مساعد الربان “أندرياز” قام ببحوث مستفيضة في الأنترنيت تتعلق بالانتحار، وذلك اربعة ايام قبل الحادث.

كما عثر المحققون في مضامين بحوثه، عبر محركات البحث في الأنترنيت، على بحث دقيق عن قمرة القيادة وأسرار تأمين بابها، والتحكم فيه.

وكان أندرياز البالغ من العمر 27 سنة مصابا حسب رفيقته، وحسب الأدوية التي عثر عليها في بيته ،بأمراض نفسية مزمنة من بينها الاكتئاب.

كما كشفت معطيات جديدة أنه سبق له التوقف عن الدراسة مدة طويلة بسبب حالته النفسية، وانه لم يدل بشهادة طبية إلى رؤسائه، ينصحه فيها الطبيب بالراحة وعدم العمل