معاذ لخلوف ل” ماذا جرى”

علم موقع “ماذا جرى” من مصدر خاص ان قيادات الحركة التصحيحية لحزب الحركة الشعبية وهم خديجة المرابط وتاتو والدرمومي ومحمد المرابط وحسن الماعوني واحمد بنقدور وسعيد اولباشا، عقدوا ندوة صحفية امس الخميس 17شتنبر 2015 بالرباط وجهت خلالها انتقادات لاذعة لما وصفوه بالثلاتي المتسلط على حد قولهم في الاشارة الى الامين العام للحزب محند العنصر ووزير الشبيبة والرياضة السابق محمد اوزين والقيادية حليمة العسالي معتبرين انهم وراء تراجع نتائج الحزب في الانتخابات الجماعية والجهوية ،واقد اكد لنا نفس المصدر ان اعضاء الحركة التصحيحية قدمو استقالتهم الجماعية من حزب السنبلة ودعو الى عقد مؤتمر اسثتنائي للاعادة انخاب هياكل الحزب بشكل ديمقراطي.