“ماذا جرى” ،متابعة

 

قال مصدر مقرب من الرئاسة الفرنسية لموقع “ماذا جرى” إن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، لن يوشح عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني خلال زيارته لطنجة نهاية الأسبوع.

الحموشي قد يوشح في مناسبات قادمة في باريس.

وكان الحموشي سببا رئيسيا في الفتور الذي شهدته العلاقات المغربية الفرنسية لمدة أشهر، بعد أن قدمت وحدة أمن فرنسية إلى مقر السفارة المغربية بفرنسا، وحاولت اعتقال الحموشي بعد أن رفعت في حقه جمعية فرنسية غير معروفة دعوى قضائية بتهمة ممارسة التعذيب في المغرب.

كما أنه سبق توشيح الحموشي في إسبانيا، اعترافا بجهود المغرب في التعاون أمنيا مع الجارة الإيبيرية.