عمر محموسة، ل”ماذا جرى”

“الإعاقة ليست عائقا في اقتحام أبواب الشأن السياسي أو أبواب الوظائف العمومية” تلك هي الجملة التي أدلى بها مراد أبو سعد لمنابر إعلامية باعتباره أول مستشار جماعي ضرير استطاع حجز مقعده ضمن الانتخابات الجماعية الأخيرة مستشارا بمجلس المدينة بفاس.
هذا وأكد مراد أنه سيحاول فرض نفسه عل وجوده يشكل بوابة خير للشخص المعاق بالمغرب و أكد في الصدد ذاته أنه “سيلتزم بطرق باب المعاقين وهو من ضمن اهتماماته في إطار الصلاحيات المخولة له في إطار القانون” على حد تعبيره.
وقد وجه أبو سعد رسالة إلى كامل السياسيين يوصيهم “بالعمل داعيا لا بعدم التمييز في حق الشخص المعاق فالمعاق والمرأة والسوي والشباب كلهم في ميزان واحد”.