عمر محموسة، ل”ماذا جرى”
قبلت المحكمة الإدارية بالرباط النظر بدعوى الطعن في فوز لائحة العدالة والتنمية بالانتخابات الجماعية الأخيرة بمدينة القنيطرة ورئاسة عزيز الرباح لمجلسها، بعدما تقدم حزبا الاستقلال والأصالة والمعاصرة في تقديم هذا الطعن للمحكمة
هذا وتفيد الوثائق التي توصلت بها المحكمة “تورط عزيز الرباح في خروقات منافية للضوابط القانونية” وتتهمه “بالتأثير على الإرادة الحرة للناخبين”، على حسب ما توصل به القضاء في إدارية الرباط.
ويتهم الطاعنون الرباح باستغلال منصب رئيس البلدية في توزيع أكشاك على باعة متجولين لاستمالتهم في عز الحملة.