عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
قالت مصادر اعلامية، إن عبد المالك أبرون، رئيس المغرب التطواني، سيعلن يوم السبت المقبل عن قرار رحيله بصفة نهائية عن الفريق التطواني، في الجمع العام العادي للفريق.

ونقلت المصادر عن أبرون أن قراره بمغادرة الفريق، اتخذه بعد تفكير معمق، وإنه لا رجعة فيه، وهو في مصلحة النادي بحسب ابرون.

وأرجعت المصادر، أسباب قرار عبد المالك أبرون مغادرة الفريق، الى اتهام بعض السياسيين له، باستغلال نادي المغرب التطواني في الحملة الانتخابية.

واتهم أبرون بعض السياسين بتحريض الجمهور التطواني من اجل النيل من سمعته وشرفه. وإن بعض السياسيين روجوا لما سماها مغالطات تهدف الى النيل من سمعته، من خلال اطلاق اشاعات تفيد بأنه يقوم بتسريح اللاعبين من أجل السطو على أموال الفريق.