عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
نقلت مصادر إعلامية محلية عن شهود عيان، أن شاباً ينحدر من اقليم الناظور أوصى من حضر آخر لحظات احتضاره، وهو غارق في الدماء، قائلا لهم: “قولوا لأبي ألا يظلم أحدا، فقد سقطت لوحدي”.

الشاب الذي فارق الحياة، يوم الإثنين الماضي، قبيل وصوله عبر سيارة اسعاف الى المستشفى الحسني بالناظور، تعرض لحادث مميت جراء سقوطه من على متن دراجته النارية في الطريق الوطنية رقم 16 الرابطة بين قرية أركمان وقرية البركانيين.

وكان الشاب البالغ من العمر يبلغ قيد حياته ثمانية وعشرين سنة،هو من تسبب في الحادث، حيث كان يقوم، حسب شهود عيان،  بمناورات على الطريق قبل أن يقع على رأسه ويصيب بكسور وجرح بليغة أودت بحياته.