ماذا جرى، متابعة

في لقاء إعلامي ضمن المنتدى الذي تنظمه وكالة المغرب العربي للأنباء، قال عمر عزيمان المستشار الملكي ورئيس المجلس الأعلى للتعليم إن موضوع التعليم وإصلاحه يعتبر مصيريا، ويجب منحه الأولوية على جميع المستويات، وصاغ عزيمان كلماته بلغة دارجة محذرة” إما نمشيو فشي مصيبة أو نحدث جهازا يكون رجال الغد”.

وأقرعزيمان، وهو يتحدث عن ورش إثلاح المدرية المغربية، بمحدودية الإمكانيات الحالية رغم مجهودات الدولة ، واعتبر أن الإصلاح يحتاج إلى إمكانيات إضافية ضخمة، ” وهذه البلاد مستعدة أن توظف إمكانيات إضافية ضخمة”.”.

وأثنى عمر عزيمان،على التعاون والالتزام الحكومي، سيما وزارتي التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، في استيعاب وتنزيل توصيات مجلسه، التي ضمنها الرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التعليم، التي قدم مضامينها أمام الملك، في ماي الماضي