معاد لخلوف ل”ماذا جرى”
ذكر بلاغ من الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات أن المحاكم المالية للمجلس الأعلى للحسابات والمجالس الجهوية للحسابات في كل من المدن التالية الدار البيضاء وسطات وفاس ومراكش ووجدة وطنجة وأكادير والعيون، قد بدأت في تلقي جميع التصريحات الخاصة بالانتخابات مجالس الجهات ومجالس الجماعات والمقاطعات (اقتراع يوم 04شتنبر 2015)، منذ اليوم الموالي للإعلان عن نتائج الاقتراع المذكور وستستمر في ذلك إلى غاية 06 أكتوبر 2015، طيلة أيام الأسبوع خلال أوقات العمل الرسمية.
وأفاد دات البلاغ بلاغ أن الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات يذكر بأن وكلاء لوائح الترشيح أو المترشحين لانتخابات مجالس الجهات أو مجالس الجماعات المقسمة إلى مقاطعات أو مجالس الجماعات التي ينتخب أعضاؤها بالاقتراع باللائحة، ملزمون بأن يودعوا لدى المجلس الأعلى للحسابات جردا بالمبالغ التي تم صرفها أثناء حملتهم الانتخابية مرفقا ببيان مفصل لمصادر تمويل هذه الحملات وبجميع الوثائق المثبتة لصرف المبالغ المذكورة، وذلك داخل أجل شهر واحد من تاريخ الإعلان الرسمي عن نتائج الاقتراع.
وأن هذا الإجراء يأتي طبقا لأحكام الفصل 147 من الدستور، الذي أناط بالمجلس الأعلى للحسابات مهمة تدقيق حسابات الأحزاب السياسية وفحص النفقات المتعلقة بالعمليات الانتخابية، وعملا بمقتضيات القانون التنظيمي رقم 59.11 المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.11.173 صادر في 24 من ذي الحجة 1432 (21 نوفمبر2011).